هل يمكن أن تقتلك لعبة الحوت الأزرق ؟

لعبة الحوت الأزرق

لم يعد خافيا علينا في الوطن العربي مؤخرًا ما يعرف بـ”الحوت الأزرق” وباختصار فهي لعبة تودي بمستخدمها للانتحار عقب تنفيذ مجموعة من المهمات لمدة خمسين يومًا ثم تجعل مستخدمها ينتحر، لكن هل فعلًا كما يشاع عنها أنها تؤدي للموت؟

كيف تؤثر أضواء الهواتف الذكية على عقلك وجسدك؟

أصل المشكلة قد نجح مصممو شاشات هواتفنا الذكية، والتابليتس، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة في صنع أضواء زرقاء قوية للغاية، حتى أنه يمكنك رؤية محتوى الشاشة ولو أثناء النهار. في الليل الوضع مختلف، ففي معظم هذه الأجهزة يتم خفض درجة سطوع الشاشة أوتوماتيكيًا، ولكن مع ذلك تظل درجة سطوعها مساوية لدرجة السطوع الناتجة عن نافذة صغيرة في … اقرأ المزيد