هشاشة العظام: عومل الخطر، الأعراض، وطرق الوقاية، والعلاج

هشاشة العظام هو مرض يتميز بانخفاض كثافة العظم، مما يقلل من قوته ويزيد من عرضته للكسر. العظم الطبيعي يتكون من البروتين، الكولاجين والكالسيوم، تساهم جميعًا في إعطائه القوة. العظام المصابة بالهشاشة يمكن أن تصاب بالكسر بعد التعرض لضربة خفيفة، أخف من تلك التي تؤدي لكسر العظام الطبيعية بالعادة. أكثر المناطق عرضة للكسر هي العمود الفقري، الحوض، الأضلاع، وعظام المعصمين .

عوامل الخطر للإصابة بهشاشة العظام

يتضمن التالي عوامل تزيد من خطر الاصابة بهشاشة العظام :

  1. الإناث أكثر عرضة للاصابة من الذكور
  2. التاريخ العائلي للمرض
  3. التاريخ الشخصي للكسور بعد البلوغ
  4. نمط الحياة ( التدخين وشرب الكحول وعدم القيام بالتمارين الرياضية)
  5. قلة المحتوى الغذائي من الكالسيوم أو سوء امتصاصه
  6. انخفاض مستوى هرمون البروجستيرون عند النساء ( بعد انقطاع الطمث ) و انخفاض مستوى هرمون التوستوستيرون عند الرجال
  7. ارتفاع مستوى هرمون الغدة الدرقية أو الغدة جارة الدرقية
  8. نقص فيتامين د
  9. الاصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي
  10. انخفاض وزن الجسم

علامات وأعراض الإصابة بهشاشة العظام

من المحتمل أن تبقى هشاشة العظام بدون أعراض لسنين، لأن الاعراض تحدث بحدوث الكسور. وعند التعرض لكسر نتيجة هشاشة العظام، يكون العرض المصاحب هو الألم والذي يعتمد موقعه على موقع الكسر. على مدى السنوات، الكسور المتكررة في العمود الفقري من الممكن أن تؤدي لألم مزمن في أسفل الظهر، وتقصان في الطول أو ازدياد انحناء العمود الفقري بسبب انهيار الفقرات.

أسئلة وأجوبة عن هشاشة العظام

ماهي النتائج المترتبة على الاصابة بهشاشة العظام؟

الكسور الناتجة عن هشاشة العظام تسبب الألم، وتقلل من نوعية الأنشطة التي يمكن ممارستها في الحياة، وتؤدي الى خسارة من أيام العمل وتسبب الإعاقة. من الممكن أن يصاب المرضى الكبار بالسن بالالتهابات الرئوية والجلطات في أوردة الطرف السفلي، والتي قد تسبب جلطات في الرئة.

كيف يتم تشخيص هشاشة العظام؟

عن  طريق نوع خاص من الأشعة السينية، والذي يقدم لمجموعة معينة من المرضى، وهم:

  1. جميع النساء اللاتي تقل أعمارهن عن 65 سنة بعد انقطاع الطمث ممن لديهن عوامل خطر للتعرض للاصابة
  2. جميع النساء اللاتي تزيد أعمارهن عن 65 سنة
  3. النساء اللاتي يعانين من أي مشاكل صحية مرتبطة بهشاشة العظام

ما هو علاج هشاشة العظام؟ و كيف يمكن منعها؟

الهدف من علاج هشاشة العظام ، هو منع الكسور، عند طريق تقليل خسارة العظم، أو عند طريق زيادة قوة وكثافة العظم. لا يوجد علاج شافي لـهشاشة العظام، لذلك الوقاية مهمة كأهمية العلاج تمامًا.

طرق الوقاية والعلاج من هشاشة العظام

1)تغيير نمط الحياة (إيقاف التدخين والتقليل من الكحول وممارسة التمارين الرياضية وتناول غذاء متوازن والذي يحتوي على كمية كافية من الكالسيوم وفيتامين د)

2) استخدام الأدوية التي توقف خسارة العظم وتزيد قوته، أو الأدوية التي تزيد من تكوين العظم

3)تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د. تأتي أهمية (فيتامين د)  من كونه يساعد في امتصاص الكالسيوم من الأمعاء، و نقصه قد يسبب حرمان العظام من الكالسيوم مما يضعفها ويزيد من احتمالية الكسور. يأتي فيتامين د من الغذاء والجلد، انتاجه في الجلد يعتمد على التعرض لأشعة الشمس، لذلك فالناس الذين يعيشون في المناطق المشمسة، يستطيعون إنتاج أغلب ما يحتاجونه من فيتامين د، بالمقابل قلة التعرض لأشعة الشمس تؤدي لنقص فيتامين د.

المصادر :

https://goo.gl/cNkn3K

https://goo.gl/2AQo5F

قد يعجبك أيضًا:

wp_get_post_categories($post->ID), 'numberposts' => 5, 'post__not_in' => array($post->ID) ) ); if( $related ) foreach( $related as $post ) { setup_postdata($post); ?>

أضف تعليق

مواضيع مُشابهة قد تعجبك: